اعتلال الشبكية السكري Diabetic Retinopathy
اعتلال الشبكية بسبب مرض السكري  Diabetic Retinopathy مرض السكر هو مشكلة طبية كبيرة في كافة أنحاء العالم, ويسبب السكر مجموعة من المضاعفات طويلة المدى, والتي لها تأثير على كلا من المريض والمجتمع, حيث يؤثر على الأشخاص المصابين في أكثر سنوات إنتاجهم, وتشمل مضاعفات السكر بالعين شذوذات بالقرنية, المياه الزرقاء glaucoma, وتكون أوعية حديثة للقزحية neovascularization, والساد (المياه البيضاء) cataract, والاعتلالات العصبية neuropathies, وإلى جانب ذلك فإن أكثر المضاعفات انتشارا والأكثر تسبب في حدوث العمى هو اعتلال الشبكية السكري. 1- اعتلال الشبكية السكري:-  مازال السبب المحدد الذي يسبب اعتلال الشبكية السكري غير واضح, ولكن العديد من النظريات تم افتراضها لشرح مسار المرض وتاريخه. يبدو أن هرمون النمو يلعب دور في تولد وتقدم اعتلال الشبكية السكري, وقد لوحظ تراجع اعتلال الشبكية السكري عند السيدات اللاتي يحدث لهن نخر للغدة النخامية في النزف التالي للوضع postpartum hemorrhagic necrosis متلازمة شيهان  Sheehan syndrome لوحظ وجود زيادة تجمع والتصاق كريات الدم الحمراء والصفائح الدموية مما يهيئ لركود بتدفق الدم وحدوث تلف بالطبقة البطانية للشعيرات الدموية وانسداد بؤري لها, ويؤدي ذلك إلى نقص تروية الشبكية, ويؤدي نقص تروية الشبكية لحدوث اعتلال الشبكية السكري.  يؤدي مرض السكر إلى حدوث شذوذات بالتحولات الغذائية بالجلوكوز نتيجة لنقص مستوى نشاط الأنسولين, ويعتقد أن زيادة مستوى الجلوكوز بالدم يسبب قصور في بنية ووظيفة الشعيرات الدموية للشبكية, حيث تحدث تمددات وعائية دقيقة microaneurysms نتيجة ضعف بجدران الشعيرات الدموية, وتكون هذه التمددات الوعائية الدقيقة هي أول ما يكتشف من تغيرات في اعتلال الشبكية السكري, كما يسبب تمزق هذه التمددات حدوث نزف بالشبكية retinal hemorrhages والذي قد يكون سطحي نزف له شكل اللهب flame-shaped hemorrhages, أو بالطبقات العميقة للشبكية نزف على شكل بقع و نقط blot and dot hemorrhages  النفاذية المتزايدة increased permeability للأوعية الدموية ينتج عنها تسرب مواد بروتينية, وهي تظهر أثناء فحص الشبكية كثخانة بالشبكية retinal thickening ونضحات exudates, وعند شمول النزف بقعة الشبكية macula قد يحدث نقص بالرؤية المركزية, كما تكون ودمة بقعة الشبكية التي قد تحدث بسبب زيادة تسرب السوائل بتأثير زيادة مستوى الجلوكوز بالدم - هي أكثر أسباب فقدان الإبصار عند مرضى اعتلال الشبكية السكري غير التكاثري, كما قد تسبب مضاعفات لحالات اعتلال الشبكية التكاثري.   مع تقدم المرض يحدث انسداد للشعيرات الدموية بالشبكية مما يؤدي إلى نقص التأكسج hypoxia, وحدوث احتشاء infarction بطبقة الألياف العصبية, مما يسبب ظهور بقع قطنية صوفية cotton-wool spots وما يصاحبها من ركود في تدفق هيولي المحور axoplasmic flow الذي يكون ضروري لتزويد محور الخلية بالمواد الحيوية اللازمة للمحافظة على نشاطها وتجددها. نقص التأكسج المتزايد يسبب حدوث آليات تعويضية بالعين لتزويدها بالأكسجين الكافي, ويسبب ذلك شذوذات بالأوردة, مثل تخريز الأوردة venous beading, ووجود حلقات أو عرى loops, وتوسع dilation, كما أن الشذوذات بالأوعية الدموية الدقيقة بالشبكية قد تمثل نمو لأوعية دموية جديدة أو إعادة تشكيل للأوعية الدموية الموجودة من قبل من خلال تكاثر الخلايا البطانية داخل نسيج الشبكية لتعمل كتحويلة shunt في الأماكن التي لا يوجد بها إرواء شعيري nonperfusion areas. مع التزايد أكثر لنقص التأكسج يتم إنتاج عوامل تزيد من تكاثر الأوعية الدموية vasoproliferative factors لتنبيه تكون أوعية دموية جديدة, وهذه الأوعية تكون هشة, وعالية النفاذية, وقد يسبب تكسرها نزف بالتجويف الزجاجي vitreous cavity أو الحيز أمام الشبكية preretinal space.   في المراحل المتقدمة من اعتلال الشبكية السكري يصاحب تكون أوعية دموية جديدة تكون تدريجي لنسيج ليفي بالشبكية, وقد يحدث تراجع بتكون الأوعية الدموية ليتبقى النسيج الليفي ملتصق بالشبكية والجسم الزجاجي, ومع انكماش الجسم الزجاجي يحدث شد على الشبكية ينتج عنه ودمة أو انفصال شبكي   2- اعتلال الشبكية السكري الأعراض والعلامات في المراحل الأولى يكون المريض بشكل عام بدون أعراض. في المراحل المتقدمة من المرض يشكو المريض من أعراض مثل تغيم الرؤية أو تشوهها, أو فقدان حدة البصر. عند فحص شبكية العين قد يلاحظ وجود الآتي:   تمددات وعائية دقيقة نتيجة الضغط للخارج على الجدران الضعيفة للشعيرات الدموية, وتظهر هذه التمددات كنقط حمراء صغيرة بالطبقات السطحية من الشبكية, كما يحدث تجمع للفبرين fibrin وكريات الدم الحمراء بتجويف التمدد الوعائي, وتمزق هذه التمددات يسبب بقع نزفية blot hemorrhages, وقد تبدو التمددات مائلة للصفرة yellowish في الوقت الذي يحدث فيه تكاثر الخلايا البطانية للشعيرات الدموية. نزف بالطبقة السطحية من الألياف العصبية بالشبكية له شكل اللهب.  ودمة بالشبكية ونضحات صلبة بالشبكية بسبب تسرب البروتينات والدهون من الأوعية الدموية. بقع قطنية صوفية بسبب حدوث احتشاء بطبقة الألياف العصبية نتيجة انسداد الشرايين الصغيرة قبل الشعيرات precapillary arterioles. تخريز وحلقات بأوردة الشبكية عند تزايد نقص تروية الشبكية. شذوذات بالشعيرات الدموية للشبكية بسبب ظهور شعيرات جديدة وإعادة تشكيل الأوعية. ودمة ببقعة الشبكية التي تؤدي لضعف الإبصار. 3- اعتلال الشبكية السكري  الأسباب:- توجد عوامل تزيد من خطر حدوث اعتلال الشبكية السكري وهي: · في النوع الأول من مرض السكر يظل المريض نحو 5 سنوات بعد تشخيص المرض دون وجود اعتلال بالشبكية, ولكن بعد 10-15 سنة من بداية التشخيص فإن 25-50% من المرضى يظهر عليهم أعراض لاعتلال الشبكية, وبعد 15 سنة تزداد النسبة لتصبح 75-95% وتقترب من 100% بعد 30 سنة. ·  في النوع الثاني من مرض السكر يحدث اعتلال شبكي بعد 10-11 سنة من تشخيص المرض عند 23% من المرضى, وبعد 14-16 سنة عند 40% من المرضى, وبعد 16 سنة عند 60% من المرضى. · عدم ضبط مستوى السكر في الدم يساعد في حدوث اعتلال الشبكية. · وجود اعتلال الكلى بسبب مرض السكري · ارتفاع ضغط الدم. · زيادة الدهون الثلاثية والكولسترول بالدم. · الحمل. الفحوص · فحص السكر على الريق .fasting glucose قياس الهيموجلوبين السكري.   4- اعتلال الشبكية السكري  الغذاء:- الطعام الصحي الجيد والذي يحتوي على وجبات متوازنة يكون مهم لكل الأفراد وخاصة مرضى السكر. الطعام المتوازن يساعد في الاحتفاظ بالوزن المناسب, وضبط مستوى السكر بالدم, كما يساعد في التقليل من مضاعفات مرض السكر. النشاط:- الاحتفاظ بنمط حياة صحي مع ممارسة الرياضة المناسبة بشكل منتظم يكون مهم لكل الأشخاص وخاصة مرضى السكر. الرياضة تساعد في الاحتفاظ بالوزن المناسب, واستهلاك أنسجة الجسم للجلوكوز, مما يساعد في ضبط سكر الدم وتقليل مضاعفات السكر, ومن بينها اعتلال الشبكية السكري. المتابعة:- تعتمد المتابعة على مرحلة اعتلال الشبكية السكري ومعدل تزايدها واتجاهها نحو حدوث اعتلال شبكية تكاثري. نحو 5% من المرضى باعتلال الشبكية السكري البسيط يحدث لهم اعتلال شبكية تكاثري خلال سنة, ويحتاجون للمتابعة كل 6-12 شهر. نسبة تصل إلى 27% من مرضى اعتلال الشبكية السكري المعتدل يتقدمون نحو اعتلال شبكية تكاثري خلال سنة, ويحتاجون للمتابعة كل 4-8 شهور. أكثر من 50% من المرضى باعتلال الشبكية السكري الشديد يحدث لهم اعتلال شبكية تكاثري خلال سنة, ويحتاجون للمتابعة كل 2-4 شهور لتأمين التشخيص المبكر والعلاج. أي مرحلة تكون مصحوبة بودمة بقعة الشبكية يجب متابعتها كل 2–3 شهور لمتابعة حالة بقعة الشبكية. الوقاية:- ضبط مستوى السكر بالدم. الاهتمام بنمط الحياة بتناول طعام صحي متوازن, وممارسة الرياضة المناسبة بشكل منتظم, والامتناع أو تجنب التدخين وشرب الكحوليات. المضاعفات مضاعفات العلاج بالليزر تشمل: نقص بالرؤية المركزية. وجود مناطق نقص إبصار شبه مركزية paracentral scotomas. تكون أوعية مشيموية جديدة choroidal neovascularization. تكون غشاء فوق الشبكية epiretinal membrane formation. حدوث تزايد بودمة بقعة الشبكية. مصير المرض:- تشير دراسة للعلاج المبكر بالليزر لودمة بقعة الشبكية, أنه سبب انخفاض بفقدان البصر من 30% إلى 15% خلال فترة 3 سنوات. وجود نضح حديث recent exudates وتسرب محدد, ووجود إرواء جيد حول النقرة good perifoveal Perfusion هي مؤشرات جيدة للتحسن مع العلاج. الودمة المنتشرة diffuse edema, والتسريب المتعدد, وترسيب دهون بالنقرة, ونقص تروية بقعة الشبكية, ووجود ودمة ببقعة الشبكية كيسية الشكل, وارتفاع ضغط الدم هي مؤشرات سيئة للتحسن. تعليم المرضى:- المريض يكون له دور هام في إبطاء حدوث اعتلال الشبكية السكري وتأخير حدوث المضاعفات بشبكية العين من خلال ضبط السكر بالدم. وجود مشاكل صحية أخرى مثل ارتفاع ضغط الدم, ومرض بالكلى قد يشارك قي تزايد اعتلال الشبكية السكري. قد يساهم التدخين في نقص تأكسج الشبكية ولذلك يجب التقليل أو الامتناع عنه. الأعراض مثل وجود تغير بالإبصار, أو احمرار بالعين, أو ألم بالعين من الممكن أن تكون مؤشرات لتزايد مرض بالعين وسبب لعمل متابعة لتحديد المرض عند وجوده والاستفادة من العلاج. مرض السكر واعتلال الشبكية السكري هي أمراض متزايدة, وتحتاج للمتابعة للاستفادة من العلاج المبكر. درهم وقاية خير من قنطار علاج   الدكتور فاروق عيسى عاشور دكتوراه في طب وعلاج وجراحة العيون جمعية بيت النور للعناية بالعين والنظر بيت لحم - بيت جالا فلسطين هاتف: 2743564---فاكس: 2756650 www.betelnoor.org info@betelnoor.org
نشرة عن العيون
العين تتكون من ألأجزاء ألتالية :- القرنية:- نسيج قوي شفاف مقوس بشكل كروي تقوم بدور نافذة ألعين ألقزحية :ألجزء ألملون ألمرئي للعين يوسع ويقلص ألفتحة ألمركزية للعين ألحدقة : ألبؤبؤ إنسان ألعين ألعدسة:قرص مرن بلوري شفاف محدب ألوجهين يفيد في ألتركيز ويقع خلف ألحدقة تسيطر عضلات على شكل ألعدسة بطريقة تلقائية ليتم ألتركيز ان الوقاية تبدأ بالملاحظة في بيئة ألطفل حيث أن ملاحظات ألأم هي ألأساس في تشخيص كثير من أمراض ألعيون عند ألأطفال متى يجب مراجعة طبيب ألعيون؟:- الدمع الزائد:- هو من ألأعراض ألتي يجب أن لا يستهان بها و خاصة في حديثي ألولادة إفرازات ألعين:تصاحب ألكثير من ألأطفال بعد ألولادة مباشرة (خاصة ألولادة ألطبيعية) ألحول :ألحول ألدائم هو من ألحالات ألتي يجب أن يستشار ألطبيب فيها مباشرة حيث يجب أن تفحص شبكية ألطفل بأسرع وقت ممكن ألحول ألتبادلي (يرى أحيانا في ألعين أليسرى وأحيانا في أليمنى) في هذه ألحالات ممكن تأجيل ألفحص بعض ألوقت ولكن بعد استشارة طبيب  الحول ألكاذب:- في هذه ألحالات تكون ألعينين في وضعها ألطبيعي ولكن عند ألنظر جانبا يتهيأ للناظر وجود حول يفضل ألتأكد من ألتشخيص بواسطة طبيب ألعيون قرنية العين :- القرنية كما ورد هي طبقة شفافة وأي شائب لشفافيتها يعتبر من الحالات الطارئة ويجب مراجعة طبيب ألعيون فورا، دون تأخير او تأجيل.            ملاجظة:- في حديثي ألولادة يضاف لذلك أتساع ألقرنية وبروزها. متى يجب أن يفحص نظر ألأطفال؟:- في حالات ألحول وحالات أطفال ألخداج يجب أجراء ألفحص في أسرع وقت ممكن (الوقت يحدده الطبيب حسب الحالة) الأطفال أللذين ينحدرون من عائلات تعاني من قصر نظر شديد ,طول نظر أو انحراف في قرنية  العين يمكن فحصهم حتى عمر 3 سنوات (يجب عدم ألانتظار حتى عمر 6 سنوات). الأطفال في سن 6 فما فوق:- سلوك ألطفل مهم جدا بالنسبة للأهل حيث أن بعض السلوكيات قد تعطي الشك بوجود خلل ما في نظر الطفل في هذه الحالات يجباالفحص لنفرق بين العادة السيئة و وجود مشكلة حقيقية عنده:- 1) مشاهدة ألتلفاز عن قرب 2) تقريب ألكتب عند ألقراءة بشكل ملحوظ   الدكتور فاروق عبيى عاشور دكتوراه في طب وعلاج وجراحة العيون جمعية بيت النور --- للعناية بالعين والنظر بيت لحم - بيت جالا فلسطين هاتف:- 2743564 --- فاكس:- 2756650 info@betelnoor.org --- www.betelnoor.org   تظهر في الصورة السيدة أسيل عدوان أخصائية البصريّات والتي عيّنها المجلس الاداري لفحص النظر للطلاب وللطالبات في المدارس  أثناء الزيارات المدرسية والتي تقوم بها الجمعية منذ العام 2000.  
الجفاف في العيون
الأسباب المؤدية إلى الجفاف في العيون و طرق علاجه يتساءل كثير من الناس عن جفاف العيون.. وماذا يعني.. وماهي الأسباب المؤدية إليه.. وماطرق علاجه.. وللإجابة عن كل هذه التساؤلات فلا بد من معرفة فسيولوجية الدمع وتركيبه.. ووظيفته.. هذا الغشاء الدمعي الرقيق؛ يتكون في العين في ثلاث طبقات: الطبقة الأولى: هي الطبقة اللزجة والتي تفرز من خلايا خاصة توجد في ملتحمة العين؛ وتكون ملتصقة مباشرة؛ بقرنية العين؛ وتساعد على التصاق المدع بالقرنية؛ والطبقة الثانية: هي الطبقة المائية وتمثل أعلى نسبة بين الثلاث طبقات؛ وتفرزها الغدة الدمعية؛ وأما الطبقة الثالثة: فهي الطبقة الدهنية وتفرزها الغدة الدهنية الموجودة على حافة الجفون ووظيفتها إضفاء طبقة دهنية تغطي الطبقة المائية وتساعد على عدم سرعة تبخرها من فوق سطح القرنية؛ كما أنها تساعد على انسيابية حركة الجفن عند الإرماش فوق سطح القرنية. الأعراض:-  أما أعراض جفاف العين.. فقد يشتكي المريض في الغالب من حرقان بالعين والشعور والإحساس بوجود أجسام غريبة داخل العين؛ يصاحبه أحياناً احمرار بالعين وحكة وعدم وضوح في الرؤية نسبياً؛ وأحياناً أخرى زيادة في تجمع الدمع في جوانب العين؛ وكذلك وجود بعض الخيوط اللزجة البيضاء على جانبي العين؛ وهذه الأعراض تختلف من شخص إلى آخر على حسب شدة الجفاف ونقصه. الأسباب:- وأما الأسباب التي تؤدي إلى جفاف العين؛ فمنها وبشكل عام ما يصيب كبار السن من جفاف في العين؛ ونقص في إفراز الغدة الدمعية بشكل عام. وكذلك يصاب به كثير من الناس الذين يعيشون في المناطق الجافة والصحراوية؛ ويصاب به مستخدمو الكمبيوتر لفترات طويلة في اليوم. وهناك أسباب للجفاف خاصة بالعين؛ كالتهاب الجفون؛ الذي يسبب نقصاً في إفراز الطبقة الدهنية؛ وبذلك يكون الدمع غير مستقر على سطح القرنية ويزداد تبخره مع أن المريض يشكو في هذه الحالة من زيادة في الدموع ولكنه دمع غير مفيد للعين. هناك بعض الأمراض العامة التي قد تصيب أجزاء من الجسم وتصيب العين أيضاً مثل الأمراض الروماتيزمية؛ التي تتسبب في نقص الدموع وخصوصاً الطبقة المائية. وكذلك المرضى المصابون بجحوظ العين مع قلة الإرماش يصابون بجفاف بالعين. كيف يمكن تشخيص الجفاف وعلاجه.. وهنا يعتمد الطبيب على شكوى المريض ودراسة تاريخه المرضي؛ ثم هناك كشف على العين بالأجهزة الخاصة بمساعدة بعض القطرات التشخيصية؛ وبعض الاختبارات التي تقيس كمية الدمع. العلاج والوقاية:- ثم يبدأ العلاج على حسب حالة المريض؛ وشدة الجفاف؛ فينصح المريض باستخدام بعض القطرات؛ التي تساعد على ترطيب العين وخصوصاً القطرات الخالية من المواد الحافظة. وإذا احتاج الأمر فقد يعطى المريض مراهم يستخدمها عند النوم؛ تساعد على ترطيب العين لمدة أطول. وفي حالة شكوى المريض من التهاب بالجفون؛ فإنه يحتاج إلى علاج الجفون؛ ببعض المراهم الخاصة مع تنظيف الجفون بطريقة معينة؛ مع القطرات المرطبة للعين. أما إذا كان الجفاف شديداً؛ والسبب في نقص الطبقة الدمعية؛ فقد يحتاج المريض هنا إلى تدخل جراحي بسيط؛ لمنع ماتبقى من الدمع من التسرب؛ عبر مجرى الدمع إلى الأنف. هذا كله مع أهمية تزويد المريض بنصائح وقائية مثل تجنب الهواء الجاف؛ والمباشر؛ على العينين؛ عند قيادة السيارة مثلاً؛ واستخدام النظارات الشمسية؛ وأما مستخدمي الكمبيوتر؛ فينصحون بوضع الشاشة عند مستوى العين؛ أو أخفض من ذلك؛ كما يجب أن يعتادوا الإرماش المستمر؛ وقد يحتاجون إلى وضع قطرات مرطبة للعين أيضاً. الدكتور فاروق عيسى عاشور دكتوراه في طب وعلاج وجراحة العيون   جمعية بيت النور  --- للعناية بالعين والنظر بيت لحم - بيت جالا فلسطين هاتف:- 2743564 --- فاكس:- 2756650 info@betelnoor.org --- www.betelnoor.org  
أمراض واصابات العيون
كيفية تقييم العين والتعامل مع اختلافاتها المرضية:- تتميز العين والأجهزة المساعدة لها بدقتها وتعدد وظائفها ففي العين (القرنية، القزحية، العدسة، الشبكية،الجسم الزجاجي،والعصب البصري) لكل وظيفته ، فالعين دون ما حولها من أقسام لا تستطيع القيام بمهامها، حيث لكل جزء حول العين وظائفه المساعدة ، فالجفون تحفظ العين من الإصابات ومن الغبار والحرارة والجفاف، حيث يوجد بداخلها غدد تساعد على ترطيب العين وتنظيفها وحفظ سطحها، كما ويوجد نظام الغدد المفرزة للدموع في جحوظ العين والتي ترطب العين وتغذيها أيضاً وتحفظها  عند التعرض للإصابات كما وتفرز الدموع بكثرة عند التعرض للأمراض وحتى للحالات النفسية من الفرح والبكاء. هذا الدمع يحتاج لنظام آخر لتسريب الكمية الزائدة على سطح العين حيث يوجد في الجفون السفلى عند زاوية الانف بداية نظام مجرى الدمع والذي بطبيعته يقوم بسحب الدمع الزائد باتجاه الأنف، وبالتالي فنظام ترطيب وتغذية وتنظيف العين هو نظام متكامل يبدأ بالإفراز مثل نبع المياه ويقوم بوظائفه للعين ثم يتسرب عن طريق مجرى خاص به، وتعمل هذه الدورة حتى عند النوم وباستمرار. حركة عضلات العين:- هناك نظام لعضلات العين الخارجية والتي هي ست لكل عين، تعمل على توازن وضعية العين في جحوظها حيث تبقى العينين تعمل بشكل متوازي ومنتظم دون خروج أي من العينين عن هذا الوضع المتزن.فأي خروج عن هذا الوضع قد يظهر حول في العين أو كلتاهما.  ملتحمة العين:-  السطح الشفاف منها يعطي العين إمكانية الحركة الكافية في كل اتجاه مثل الكيس بطياته المختلفة حيث أن الملتحمة أيضاً تفرز مواد مساعدة لضمان حماية العين من البكتيريا وتحفظ ترطيب العين بشكل جيد  و أي  إصابة أو التهاب للعين يظهر على الملتحمة باحمرارها وانتفاخها. العظام حول العين تحفظها من جميع الجوانب من الصدمات. القرنية :-  السطح الشفاف من العين حيث يقوم بوظائفه في ظروف شفافة حيث تساعد على انكسار الضوء إلى الشبكية فهي مثل الصحن المقلوب متزن من كل الاتجاهات بقوته، وكما يوجد على سطحها شبكة من الشعيرات العصبية الأكثر احساسا في جسم الإنسان ، حيث إذا تعرضت إلى إصابة مهما كانت بسيطة أو جزيئات كيمائية من مواد تنظيف وغيرها، تعطي الإحساس الشديد بالألم،  كما تقوم الغدد المختلفه بإفراز غزير للدموع وتقوم الجفون باغلاق تلقائي لتحفظ العين. أقسام العين الداخلية:-  وهي القزحية والعدسة والجسم الزجاجي والشبكية والعصب البصري والأوعية الدموية،وكل يقوم بوظائفه: القزحية وهي التي تشكل البؤبؤ لتمرير الضوء الى الشبكية، وهي كذلك تحمي الشبكية من الضوء الزائد وتحدد كميته المناسبة. العدسة- تساعد على انكسار الضوء وبالتالي إعطاء الصورة الأكثر نقاوة وصفاوة. الجسم الزجاجي- يعطي العين حجمها وأبعادها المنتظمة حيث شفافيته توصل الضوء إلى الشبكية الشبكية- المستقبل للضوء وفرزه وبعثه إلى الدماغ، وإعطاء الرؤية النهارية والليلية. العصب البصري- الموصل للصورة المرئية من الشبكية إلى الدماغ ( مثل سلك التلفون). الأوعية الدموية – المغذي الأساسي لأقسام العين الداخلية. ظفر العين:-  من الأمراض الشائعة للملتحمة والقرنية يظهر على شكل مثلث خاصة من منطقة الأنف احمر اللون ينتشر على سطح العين حتى يصل الى القرنية في مركزها مما يؤدي الى تدهور في الرؤية و غباش وانحرافات غير طبيعية في القرنية، علاج الظفر في مراحله الاولى والبسيطه يكون فقط بتناول القطرات المرطبه للعين ، وفي حال تواصل زحف الظفر باتجاه مركز القرنية فان التدخل الجراحي يصبح ضروريا لاستئصاله بالطريقة المناسبه، علما انه في بعض الحالات حتى بعد التدخل الجراحي قد يعود الظفر للنمو مرة اخرى. انغلاق مجرى الدمع لدى الاطفال:-  يظهر بالعادة عند الأطفال  تسكير في مجرى الدمع منذ الولادة مما يؤدي الى تجمع الدمع على سطح العين ثم الى هطول المتزايد من الدمع من العين على وجه الطفل، نرى عند الطفل :- تجمع كمية من الدمع على سطح العين باستمرار. هطول الدمع باستمرار وكأن المريض يبكي دائماً. ظهور إفرازات على سطح العين من التهاب مجرى الدمع و الملتحمة. احمرار حول العين من محاولة تنشيف ومسح الدمع وكنتيجة للعدوى من الأيدي الملوثة. عند ظهور هذه الأعراض ننصح بمراجعة الطبيب حيث يعطى الطفل العلاج المناسب وينصح الأهل بعمل المساجات على مكان كيس الدمع وأحيانا بالعملية لفتح مجرى الدمع. جفاف العين:-  عند الكبار عادة ما تكون الغدد قد أصبحت غير قادرة على إفراز الدمع الكافي لترطيب العين مما يؤدي الى ظهور أمراض  جفاف سطح العين. حيث يعاني المريض من : جفاف العين وأحيانا الفم أيضاً. الشعور بالنعاس، الشعور بالانزعاج في الشمس او عند التعرض للهواء، والراحة عند تسكير العين مقارنة مع فتحها، والراحة في مكان معتم ومرطب. شعور بألم جراء تقرحات العين الناتجة عن جفافها. احمرار مزمن لسطح العين يزداد في مكان فيه فرن او مروحة. يحتاج المريض الى مراجعة الطبيب للحصول على العلاج المناسب من دموع صناعية او اي ادوية اخرى لعلاج مضاعفات الجفاف على القرنية. في الحالات المتقدمه والدائمة من الجفاف قد يحتاج المريض الى عملية تسكير مجرى الدمع للاستفاده من الدموع في ترطيب العين. من أمراض الجفون :- يظهر على أطراف الجفون ما  يسمى (بالعامية)  بالشحادة التهاب في منطقة صغيرة من الجفون  تظهر على شكل انتفاخ في الجفن داخلي او خارجي  دون ألم، وقد يشكو المريض من غباش في الرؤية نتيجة تعرض القرنية الى الضغط علاجه جراحياً حيث لا نحتاج الى أجهزة خاصة لكشفها الا أنها قد تكون مظهر من مظاهر أورام الجفون، لذا يجب عدم الانتظار عليها طويلاً وتركها كما هي لفترة طويلة،علماً أن الشحادة لا تتزايد بالحجم . اورام الجفون والملتحمة:-  تظهر على شكل اورام او على شكل تكتلات باللون البني او الاسود  و تنتشرعلى الجفون او ملتحمة العين دون ظهور أعراض اخرى،وهي بحاجه الى الكشف المبكرلاستئصالها وتفادي مضاعفاتها. الأورام الداخلية: –          مصدرها:- مشيمة العين( الأوعية الدموية) الشبكية – العصب البصري قد يكون عند بعض المرضى أورام حميدية على سطح الجفون او العين حتى هذه الأورام التي يلاحظها المريض منذ الطفولة قد تحتاج للإزالة حيث بعضها قد تكون سبباً في تفاقمها الى خبيثة. مظاهرها: - رؤيتها المباشرة بشكلها وحجمها ولونها ومكانها- ملاحظة تغييرها بالحجم. الاورام الداخلية- تؤدي الى تدهور الرؤية من مضاعفاتها انفصال الشبكية، ظهور حول، ألم العين نتيجة ارتفاع ضغط العين وظهور أعراض الالتهاب من احمرار وغيره نتيجة تحلل جزئي للورم ظهور البؤبؤ بلون أبيض مماثل ظهوره عند المياه البيضاء في العين. حساسية العين :-  خاصة والتي تظهر في الموسم الربيعي فغالباً من تظهر عند الصغار حيث يشكو من :- شعور بجسم غريب في العين مما يجبر المريض على حك العين باستمرار. احمرار العين المزمن والخوف من الضوء. ظهور إفرازات بيضاء اللون وأحيانا مع الحكة ظهور أعراض عدوى بكتيرية وبالتالي إفرازات صفراء والتصاق الجفون والرموش. مع الوقت قد تتدهور حدة الرؤية وذلك لتزايد انحراف القرنية او تحدبها. يحتاج المريض للمتابعة المستمرة عند طبيب العيون وأحيانا عند أطباء الأطفال وذلك لوجود الحساسية في أقسام أخرى من الجسم ، الصدر، الأنف، ينصح المريض بعدم التعرض لأشعة الشمس والجفاف، خاصة في الأوقات الحارة، واستخدام نظارة واقية بمواصفات جيدة للحماية من أشعة الشمس ولتحسين الرؤية ان كانت ضعيفة حيث توصف له أدوية مناسبة للحساسية غالباً ما يحتاجها لفترة طويله لذلك متابعة الفحص عند الطبيب ضروري لكشف أي من مضاعفات المرض او مضاعفات استخدام الأدوية من ارتفاع ضغط العين ومياه بيضاء وغيرها. البصريات:-  من الوظائف الأساسية للعين الرؤية الطبيعية، حيث أن الطفل يجب أن يرى في المدرسة ما يكتب على سبورة الصف إن لم تلاحظ هذه المشكلة هناك من يقوم بخدمة الصحة المدرسية والفحص العام لذا فعلى الأم عند حصولها على هذه المعلومات من المدرسة عن ضعف في رؤية طفلها عليها متابعة الفحص وذلك للحصول على معرفة سبب الضعف ومعالجته.  يعاني المريض من ضعف النظر، غباش باستمرار، يلاحظ اقترابه من التلفاز لتتحسن عنده الرؤية ويستطيع التمييز، لا يكتب صحيح عندما ينسخ عن السبورة في المدرسة، تدهور المستوى التعليمي لديه، ظهور حول أحياناً حيث عادة ما يظهر نحو الأنف عندما يكون لديه طول نظر عالي القوة وغير معالج او  للجهة الأخرى نتيجة قصر نظر عالي القوة وغير معالج، قد يحدث نتيجة ذلك كسل في الرؤية في العين . من أسباب ضعف الرؤية:-  القياسات الغير طبيعية للعين مثلما ذكر، طول النظر او قصره، انحراف القرنية، تحدب القرنية،  يعالج عند الأخصائيين، حيث يجب استخدام النظارة الطبية بشكل منتظم ودائم مع متابعة العلاج سنوياً لتغيير عدسات النظارة خاصة عند المريض الذي يحتاج ذلك باستمرار، وكذلك العدسات اللاصقة للكبار باستخدامها كما ينصح بذلك  بالنظافة عند وضعها وعند إزالتها وحفظها في سائل خاص مع تغييره باستمرار. وعدم استخدامها عند ظهور الم في العين او احمرار او إفرازات، قد تكون النظارة هي العلاج الوحيد لمرضى الحول ذلك لأن الحول نفسه ظهر لوجود مشكلة طول النظر مثلاً. الحول:-  اختلاف التوازن الطبيعي للعينين بخروج احدى العينين عن هذا التوازن، حيث يظهر بحول العين نحو الأنف او العكس الى الاعلى او الأسفل وقد يكون بكلتا العينين. الحول كما ذكر قد يعالج بالنظارة وحدها علماً أن العلاج قد يحتاج إلى عملية جراحية لتعديل وضعية العين واسترجاع توازنها، إضافة إلى ذلك العلاج بتسكير العين الأقوى وتمرين العين الاضعف،  وهذا يحتاج لجهود الاهل  ليقوموا بهذه المهمة المفيدة لعين طفلهم ومشاركتهم في العملية العلاجية بشكل أساسي. هناك أسباب كثيرة للحول ومنها المياه البيضاء لدى الأطفال. إصابات العضلات وشللها من أمراض عصبية وغيرها من الأسباب. أورام العين الداخلية، فقد يكون الحول المظهر الوحيد للورم في الشبكية ، علماً ان الورم قد يتفاقم ويكبر حتى يكون جزء كبير من العين ويظهر على شكل بؤبؤ أبيض يوحي بالمياه البيضاء لدى الأطفال الصغار.  هناك حول مرتبط بإصابات العضلات او أعصابها مما يؤدي الى شلل العضلة المصابة وبالتالي يشكو المريض من الرؤية المزدوجة والناتجة عن خلل في توازن العين وخروج أحداهما عن المسار المتوازن ( الحول الشللي) حيث أن هذا الحول في غاية التعقيد من الناحية العلاجية ذلك لأن العمليات الجراحية لا تعيد للعضلة حركتها بل تعديلها، كذلك فإن العين الغير مصابة يظهر فيها حول ثانوي ناتج عن خلل التوازن ومحاولة جمع الصوره في كلتا العينين. الجلوكوما :-  ارتفاع في ضغط العين ينتج عن تسكير مساحات تخرج من خلالها المياه الداخلية للعين مما يؤدي الى إعاقة تسرب المياه الزائدة من داخل العين من شوائب الصبغة الداخلية للعين مخلفات الالتهاب من أوعية غير طبيعية تنمو في الزاوية الأمامية للعين أو كما يحدث عند الأطفال ارتفاع  الضغط  طبقة جلاتينية تسكر الزاوية قبل الولادة.  عند الأطفال هذا المرض يبدأ قبل الولادة  ويظهر منذ الولادة حيث تظهر العين:- العين كبيره الحجم بشكل ملحوظ. غير شفافة وجود عتامه على سطح العين ( القرنية). هطول الدمع بشكل مستمر. عدم قدرة الطفل على الرؤية الطبيعية إذا كانت كلتا العينين مصابتين. عتامة العين قد تشكك بوجود مياه بيضاء كمظهر خارجي للعين. النتيجة الحتمية لهذا المرض الغير معالج هي فقدان الإبصار بدون الفرصة لاسترجاعه. علاجه من الأيام الأول لعمر الطفل تحفظ جزء كبير من الرؤية لتنمو بشكل جيد. عند وجود هذه الإشارات ضرورة مراجعة طبيب عيون لقياس ضغط العين، حيث يحتاج المريض ومباشرة لاستخدام قطرات لتنزيل ضغط العين من ثم إلى عملية للهدف ذاته.  عند الكبار:- يظهر الضغط بارتفاع بطيء ومتدرج مما يؤدي إلى إتلاف جزء من الرؤية دون شعور المريض بذلك، لذلك يجب فحص ضغط العين من عمر 40 ثم سنوياً. حيث يعاني المريض من ضعف في الرؤية الجانبية وعند الارتفاع السريع يظهر خوف من الضوء وألم واحمرار يوحي بالتهاب العين وذلك نتيجة اختلافات مسترده في القرنية- اذا عولج.. يحتاج المريض للمتابعة المستمرة بالعلاج والفحص للحفاظ على صحة العين  وأيضاً للعلاج بالليزر او العمليات الجراحية. الكشف المبكر للجلوكوما والعلاج الناجع كفيل بالحفاظ على الرؤية.  قد يظهر ارتفاع ضغط العين بعد الإصابات أو العمليات الجراحية او التعرض المباشر للمواد الكيميائية مثل الشيد والاسمنت وكإحدى مضاعفات السكري والأورام. المياه البيضاء:- عتامة في العدسة الداخلية للعين تظهر عند الأطفال منذ الولادة حيث يظهر الآتي: البؤبؤ أبيض اللون بدل من أسود اللون. انحدار الرؤية او عدم نموها بالشكل الطبيعي. كسل العين اذا ما عولجت بوقتها المناسب. حول ناتج عن عدم استخدام العين المصابة. المريض عادة لا يعاني من أي ألم وذلك لأن العدسة  لا تحتوي على شعيرات الإحساس. الكشف المبكر جزء من العلاج نفسه يبدأ بالعلاج منذ اليوم الأول من الولادة وذلك بالقطرة المناسبة لتوسيع حدقة العين وتعرض العين لضوء مباشر يومياً لتقوية وظيفة اللطخة الصفراء في الشبكية. العلاج الأساسي هو استئصال العدسة( إزالة المياه البيضاء) بعملية جراحية مع او بدون زراعة عدسة داخل العين. متابعة المريض واستخدام نظارة طبية لتعديل المشاكل الانكسارية. وعلاج الحول الذي ظهر من وجود المياه البيضاء كما ذكر سابقاً. نقوم بهذه العمليات جميعاً من استئصال العدسة او تعديل الحول في أي مرحلة من مراحل حدوثهما عند الأطفال أو الكبار وبتقنيات عالية الجودة. التهاب العين:-  الخارجية:- التهاب الجفون والملتحمة والنظام الدمعي بشكل عام والقرنية كلها يعطي أعراض ممكن للأم ملاحظة بعضها:- الألم والشعور بأجسام غريبة تحت الجفن. الإفرازات والتصاق الرموش ببعضهما والجفون ببعضها أيضاً. هطول الدمع غباش الرؤية احمرار العين انتفاخ سطح العين. انتفاخ الجفون. مضاعفات السكري وضغط العين المرتفع:- هبوط الرؤية وتدهورها باستمرار من مضاعفات السكري- غباش مستمر، ظهور مياه بيضاء او سوداء. يحتاج المريض للمتابعة المستمرة والى العلاج المنتظم للسبب الرئيسي وهو السكري او الضغط او الاثنين معاً. علماً أن تدهور الرؤية متزامن مع عمر السكري وانتظامه، كلما كان عمر السكري أكثر كلما ظهرت أعراضه على العين وكلما كان انتظام السكر في الدم سيء كلما ساءت أعراضه على العين حيث يظهر اختلافات مرئية في الشبكية.  نقوم في الجمعية بمساعدة المريض بإخضاعه لعملية Argon Laser وذلك للحفاظ على ما تبقى من الشبكية بتجفيف للأماكن المتلفة من الشبكية علماً أن التحسن الملحوظ من هذه العملية بالنسبة للمرضى لا يتجاوز 20%  لذلك من الخطأ الدارج أن الليزر يضر العين ولا يساعدها ونحن نقول السكري ومضاعفاته يضر العين باستمرار . فالشبكية: هي أساسيات أقسام العين التي تتلف من السكري حيث تحتاج الى عمليات الليزر الذي يوقف تدهور الرؤية ولكن لا يعيدها. الإصابات والحروق:- الإصابات الناجمة عن أشياء حادة مثل الزجاج والسكاكين والعيدان ومواد البناء وبعض الألعاب والتي تؤدي الى جروح الجفون وسطح العين والأكثر خطورة جرح العين من الداخل، حيث يمكن ملاحظة أعراضها بيتياً:- الجرح نفسه حيث يظهر كخدوش او تقرحات او أماكن تنزف  ملاحظ او غير ملاحظ مصدرها. تراكم الدم حول الجرح انتفاخ منطقة الإصابة الألم الغباش وتدهور الرؤية أجسام غريبة قد تظهر على سطح العين او الجفون والوجه بشكل عام. كسور في عظام الوجه. هذه الإصابات هي في غاية الخطورة وتحتاج للعلاج الطارئ في أقرب عيادة طبية، تسكر العين بشاش نظيف وتحتاج الى العلاج من قبل طبيب العيون حسب الحالة من والى عمليات في المستشفى، الوقاية من هذه الإصابات يكمن في الحفاظ على الأطفال من الأشياء الحادة مثل اللعب بالزجاج والعيدان. إصابات العين:- جسم غريب في العين:- اذا كان غير مرئي او عالق وملتصق بالعين في منطقة البؤبؤ لا تحاول إزالته. اذا وجدت قطرات للعين مضاد حيوي ضعه على سطح العين، غطي العين بخفة دون الضغط على العين بسرعة انقل المريض المصاب الى أقرب طبيب عيون. اذا كان الجسم الغريب واضح وغير عالق اجلس المصاب في مكان جيد الإضاءة. اذا كان بإمكانك إزالة الجسم الغريب بشاش نظيف أزله ، ضع شاش بخفه على سطح  للعين. اذا كان الجسم الغريب تحت الجفن اطلب من المصاب النظر في الجهة العكسية لمكان الجسم الغريب.اذا استطعت قلب الجفن أزل الجسم الغريب بشاش نظيف. إصابة العين بمادة كيماوية:- اغسل العين بالمياه النظيفة مدة عدة دقائق (5-15 دقيقة) لإزالة وتخفيف تركيز المادة الكيماوية. أزل بقايا المادة الكيماوية بأسرع وقت مع غسل بالمياه. انقل المصاب بسرعة الى عيادة العيون بعد تسكير العين بشاش نظيف. دخول أي جسم غريب الى العين قد يسبب مضاعفات خطيرة يجب تحويل المصاب الى عيادة العيون في كل الأحوال. نتيجة الحروق الكيماوية تعتمد على سرعة الخدمة الطبية السليمة، فبعض المواد الكيماوية مثل الشيد يخترق جدار العين بسرعة ليدخل الى أقسامها الداخلية أما المواد الحامضية الكيماوية فتحرق ولا تخترق. الحروق:-         تشكل خطر كبير – المواد الساخنة ....الشاي والمياه في مطبخ البيت- كذلك أجهزة التدفئة والنار، فالأطفال يتعرضون للإصابة بالعيدان الملتهبة عندما يلعبون بها في الأماكن المفتوحة. جميع الحروق مهما كانت بسيطة يجب فحصها من قبل طبيب العيون ذلك لأن الحروق قد تكون بسيطة من الناحية الخارجية ولكن العين نفسها قد تكون أتلفت جزئياً نتيجة هذه الحرارة.             تكون الإصابة حرارية وكيميائية عند تعرض العين لألهب ولمواد التنظيف مما يؤدي الى انتشار هذه المواد داخل العين كما وقد تكون حروق وجروح معاً.            يشكو المريض عند تعرضه من ألم وانتفاخ الجفون والملتحمة تسكير محكم للجفون يمنع الأهل من رؤية تفاصيل الإصابة الداخلية، هطول الدموع أيضا والغباش عن إصابة القرنية وجرح سطحها عندها نرى العين بيضاء في مركزها(  عتامة). اذا كان هناك إمكانية لغسلها وإزالة أي مواد قد تكون التصقت بها مثل الاسمنت والشيد يجب عمل ذلك، تسكير العين بشاش نظيف وإرسال المريض الى الطبيب.] فكما تلاحظون المرضى المتعرضين للحروق يظهر لديهم التشوهات وتغيير لون الوجه وتغيير تضاريس لملامح الوجه والجفون وتدهور الرؤية من إتلاف لشفافية العين قد يحتاج المريض لسلسلة من العمليات الجراحية من ترميم تجميلي والى إعادة الوظائف للعين وأقسامها. وبالتالي فإن التقييم الأولي للإصابة او للعين منذ الطفولة من مسؤولية الأهل حيث أن التقييم الأولي جزء من نجاح العملية العلاجية، ذلك لأن الوقت الأول من العلاج هو أساس في علاج الحول والكسل والأورام والإصابات والحروق.  لا تتركوا التقييم الأولي هو النهائي ولتكن مسؤولية العلاج هي مسؤولية المختص للحفاظ على صحتكم وصحة أبنائكم. نحن نقوم بعمليات المياه البيضاء وعمليات الحول بجلسات الليزر وعمليات تخفيض ضغط العين. عندنا القدرة والإمكانيات على المعالجة الجراحية للأورام حيث لدينا خبرة ممتازة وواسعة بهذه العمليات علماً أن الأورام في مناطقنا وخاصة الجنوبية منها تزداد بشكل ملحوظ. لا تتردد في مراجعة طبيبك لكشف المرض في مراحله الأولى ونحن سنقوم بواجبنا الإنساني بأفضل حال.    دكتور فاروق عاشور دكتوراة في طب وعلاج وجراحة العيون   جمعية بيت النور للعناية بالعين والنظر بيت لحم – بيت جالا فلسطين هاتف:- 2743564 --- فاكس:- 2756650 info@betelnoor.org --- www.betelnoor.org
العين الكسولة
أسباب وأعراض العين الكسولة وكيفية علاجها ما هي العين الكسولة؟:- العين الكسولة هي إحدى مشاكل العين التي تصيب بعض الأطفال نتيجة ضعف البصر في إحدى العينين عن العين الأخرى. إن المخ و العينان معا ضروريان لعملية الرؤية و النظر. فإذا فضل المخ إحدى العينين نتيجة ضعف أو إعاقة ما في النظر في العين الأخرى فإن المخ يتجاهل الإشارات التي يتلقاها من هذه العين الضعيفة و بالتالي تزداد ضعفا. و هذا ما يطلق عليه العين الكسولة .lazy eye amblyopia . و إذا لم يتم العلاج سريعا يحدث خلل في تطور نظر الطفل. و ذلك لأن مع الوقت يبدأ المخ يتجاهل الصورة السيئة القادمة من العين المصابة ( الضعيفة. و هذا يؤدي إلى تدهور النظر أكثر في العين المصابة. و تعتبر العين الكسولة من أهم أسباب تدهور النظر لدى الأطفال. فنسبة إصابة الأطفال تبلغ 2-3%. و تحتاج تلك الحالات التدخل الطبي السريع حتى لا تؤدي إلى ضعف دائم للنظر. اسباب و أعراض العين الكسولة:- أي شي يؤدي إلى تشوش رؤية الطفل قد يتسبب في الإصابة بالعين الكسولة. - العيوب البصرية في إحدى العينين: مثل قصر النظر، طول النظر، الأستيجماتيزم. فهذا يؤدي إلى وصول صورتان مختلفتان إلى المخ من كلتا العينين. إحداهما صورة واضحة و الثانية صورة مشوشة و غير واضحة. فيهمل المخ الصورة المشوشة. و بمرور الشهور و السنوات فأن النظر في العين التي تعطي صورة مشوشة ( العين المصابة ) يبدأ في التدهور أكثر. - الحول strabismus: يعتبر من أكثر الأسباب انتشارا للإصابة بالعين الكسولة. - إصابة عدسة إحدى العينين بالمياه البيضاء cataract. - سقوط جفن العين في إحدى العينين مما يعوق الرؤية الجيدة في تلك العين. و يتم تشخيص الحالة عن طريق الكشف الطبي للعين فقط دون الحاجة إلى إجراء تحاليل أو اختبارات إضافية لتأكيد التشخيص. أعراض العين الكسولة:- تتميز حالات العين الكسولة بتحرك ( اهتزاز ) العين باستمرار أفقيا أو رأسيا بصورة غير طبيعية. و قد يلاحظ أن العينان لا يعملان معا، أي أن اتجاه العينان عند النظر للأشياء ليس متماثلا. و عادة تحدث العين الكسولة في عين واحدة. لكن هناك بعض الحالات القليلة تُصاب فيها كلتا العينين. علاج العين الكسولة:- العلاج الأمثل لحالات العين الكسولة هو أن يكون سريعا منذ بدايته في مرحلة الطفولة المبكرة. و يعتمد العلاج على سبب الإصابة و درجة تأثر نظر الطفل. و يتضمن العلاج الآتي: - النظارات الطبية المصححة للعيوب البصرية. لعلاج حالات ضعف النظر )قصر النظر أو طول النظر )، و الأستيجماتيزم. - استعمال لاصقة على العين السليمة حتى يتم تحفيز العين المصابة و عدم إهمال المخ لها. - استعمال نقط الأتروبين للعين السليمة مما يشوش الرؤية بها بعض الشيء فيعمل ذلك على تشجيع استخدام العين المصابة و عدم إهمالها.  الجراحة:- يتم اللجوء إليها في حالات المياه البيضاء لعدسة العين، و رفع جفن العين في حالات سقوط جفن العين. و يلاحظ أنه باختيار العلاج المناسب فإن النظر يتحسن خلال من أسابيع إلى شهور.   دكتور فاروق عيسى عاشور دكتوراه في طب وعلاج وجراحة العيون جمعية بيت النور --- للعناية بالعين وبالنظر بيت لحم – بيت جالا فلسطين هاتف:- 2743564 --- فاكس:- 2756650 info@betelnoor.org ---www.betelnoor.org
قبل المدارس
العين جوهرة يعاني بعض الاطفال من صعوبات في التعلم في المراحل الاولى من حياتهم الدراسية، وتتراكم هذه الصعوبات مع تراكم المناهج الدراسية، ولصعوبة التعلم أسباب عديدة، وقد يكون ضعف قوة الابصار أحد هذه الأسباب،لذلك ينبغي التأكد من قوة الابصار لدى الطفل قبل دخوله المدرسة وقبل تراكم المناهج الدراسية التي قد تصبح عبأ على الطفل. إن فحص قوة الإبصار لدى الأطفال قبل سن دخول المدرسة (6سنوات) أمر هام لصحة ومستقبل الطفل، ويكشف اذا ما كان هناك أي خلل في القدرة على الإبصار ، ويساعد على تصحيح الخلل الذي لا يكلف سوى ارتداء نظارة في أغلب الأحيان ، وفي حال الإهمال حتى سن العاشرة خاصة في مشاكل سوء الإنكسار قد تصل عين الطفل إلى ما يسمى بكسل العين ، وهو مرض غير قابل للتصحيح بأي وسيلة كانت. يعتبر الوالدين المسؤول الأول عن صحة الطفل وقدرته على الإبصار في مراحل طفولته من خلال مراقبته ومعرفة إن كان يعاني من مشاكل في قوة إبصاره ومن خلال المواظبة على أجراء الفحص الدوري لعيون الطفل عند الطبيب المختص ، وتنصح الأوساط الطبية في الحالات الطبيعية أن يكون الفحص الأول للطفل بعد الولادة ثم في سن ستة أشهر ثم في سن) 3( سنوات ثم سن )6( سنوات. أما إذا لاحظ الأهل أي مشاكل لدى الطفل فإن هذا يستدعي مراجعة الطبيب المختص. كذلك تقع مسؤولية كبيرة على المدرسة والمدرس في المحافظة على قوة الإبصار لدى الأطفال من خلال مراقبتهم خلال تواجدهم في الحصص الدراسية ،وسلوكياتهم المتعلقة بالنظر خلال الدراسة . وتستطيع ادارات المدارس القيام ببرامج توعية عن صحة العيون لدى الأطفال من خلال تدريب المدرسين وأولياء الأمور مع اكتشاف عيوب الإبصار وصحة العين وكيفية الاهتمام بعيون الأطفال خاصة الذين يعانون من الحول وكسل الإبصار ،وكذلك من خلال تنظيم حملات فحص قوة الابصار وفحص القدرة على تمييز الألوان لدى الأطفال. وهناك مسؤولية على طبيب العيون من خلال التذكير بأهمية العين ووسائل العناية بها ، ومساعدة المؤسسة العائلية والمؤسسة التعليمية في اكتشاف مشاكل العيون والعمل على علاجها. وقبل بدء توجه الطلاب الى المدارس أود أن نقف عند بعض العلامات الدالة مع مشاكل النظر لدى الأطفال:- إذا كان الطفل لا يستطيع التركيز في النظر أو يشك في قدرته على الرؤية . إذا كانت حدقة إحدى العينين أو كلتاهما تنحرف إلى الداخل أو الخارج (وجود حول). إذا كان لون بؤبؤ العين أبيض فقد يكون ذلك علامة على بعض الأمراض مثل المياه البيضاء أو الأورام أو مشاكل في الشبكية وغيرها فيجب الكشف السريع على الطفل . الألم المفاجىء واحمرار احدى العينين أو كلتاهما . حساسية العين من الضوء . إذا كانت حدقات العين تتراقص بشكل أفقي أو عمودي طوال الوقت ولا تثبت . الحكة الدائمة في العين. محاولة الطفل التركيز عن طريق تضييق فتحة العين .         ملاحظة ميلان دائم في رأس الطفل . الشكوى من عدم وضوح الرؤية . كثرة الأخطاء الاملائية فيما ينسخه عن السبورة في الصف . الشكوى من صداع مستمر أو متقطع . ارتخاء الجفون . جحوظ العين. كذلك لا بد من معرفة بعض أمراض العيون لدى الأطفال ولن تحتاج الى مراجعة الطبيب:- 1. الحول:- ​              وهو عيب بصري تكون فيه العينان غير مستقيمتان وتنظران الى اتجاهين مختلفين، وقد يكون الحول ظاهر دائما أو                    قد يظهر ويختفي ، علما أن العين المنحرفة قد تستقيم أحيانا وتنحرف العين المستقيمة . وقد يظهر الحول في                     الشهور الاولى من العمر أو في سن لاحقة. وعلاج الحول قد يكون بسيطا من خلال نظارة طبية . وقد يحتاج إلى                     تدخّل جراحي مباشر في بعض الأحيان. 2. العين الكسولة:-   هو ضعف في النظر بسبب عدم استخدام العين التي عادة ماتكون سليمة . تحدث هذه الحالة في إحدى العينين وليس كلتاهما ، وتكون نتيجة لعدم اتضاح الرؤية (بسبب الحول مثلاً) أو إرتخاء الجفون أو المياه البيضاء أو مشاكل النظر ، وهي مشكلة تحدث في 2% من الإطفال ، وكسل العين مشكلة يمكن تفادي حدوثها ، ويجب مراجعة طبيب العيون عند ظهور أي من مشاكل العين التي سبق ذكرها وتؤدي الى كسل العين . 3. ارتخاء الجفون:- هو عدم قدرة الطفل على فتح عينيه بالكامل بسبب إرتخاء في عضلات الجفون و إذا كان الإرتخاء بسيط فأنه عادى لايسبب مشاكل في النظر ، أما إذا كان الإرتخاء كبير فإن ذلك يؤدي إلى مشاكل في النظر قد تؤدي إلى كسل العين ، وعادة ماتعالج هذه الحالة بجراحة للجفون يقوم بها طبيب العيون . 4. قصر النظر:-   هو قدرة الشخص على رؤية الأشياء القريبة بوضوح بينما لايستطيع رؤية الأشياء البعيدة بنفس الوضوح ، وقصر النظر يعتبر نادر لدى الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 4 سنوات ولكن تتضح هذه المشكلة بعد هذه السن ويساعد لبس النظارة على توضيح الرؤية ، و مشكلة قصر النظر لاتنتهي بلبس النظارة ولكنها تتطور مع الوقت لذلك يجب مراجعة الطبيب للكشف الدوري على العين وتغيير النظارة . 5. طول النظر:- في هذه الحالة تكون قدرة العين على رؤية الأشياء البعيدة بوضوح أفضل من رؤية الأشياء القريبة ، والدرجات البسيطة من طول النظر لدى الأطفال تعتبر طبيعية إلا أن طول النظر بدرجة كبيرة قد يؤثر على العين ويسبب الحول أو الكسل في العين ، لذا يجب مراجعة الطبيب الذي يحدد ماإذا كان الطفل يحتاج إلى نظارة أم لا . 6. الاستيجماتيزم :-  الانحراف، حالة يكون فيها سطح القرنية غير منتظم مما يؤثر على وضوح الرؤية ، وربما يحتاج الذين يعانون من هذه الحالة إلى نظارات لتوضيح الرؤية.  دكتور فاروق عيسى عاشور دكتوراه في طب وعلاج وجراحة العيون   جمعية بيت النور --- للعناية بالعين والنظر بيت لحم – بيت جالا فلسطين هاتف:- 2743564 --- فاكس:- 2756650  info@betelnoor.org --- www.betelnoor.org   يظهر في الصورة الدكتور عبدالهادي اسبيتان في زيارة لفحص النظر في احدى روضات الأطفال قي المحافظة
حلم ...التخلّص من النظارة الطبية
 عملية االيزيك يقبل الشباب ممن يرتدون نظارات طبية وفي ازدياد مستمر على إجراء عمليات تصحيح البصر بواسطة الليزر أو ما تسمى بعمليات الليزك، وذلك للتخلص من النظارات أو العدسات اللاصقة التي يعتبرها كثير من الشباب معيقه لأعماله ونشاطاته، وتشعر الفتيات بسببها بحرج اجتماعي أو ضيق نفسي.    وقد لاحظت أن أعداد كبيرة ممن يتصلون بي أو يراجعوني في العيادة يكثرون من الأسئلة حول هذه العمليات وطبيعتها ومدى الفائدة منها وأنواعها وسلبياتها وفي أي سن يمكن عملها وأسئلة أخرى كثيرة ، لذلك سأحاول في هذا العدد الإجابة على أكثر هذه الأسئلة شيوعا بما يتسع له المقال. كيف ترى العين؟:- كثير من الأشخاص في العالم يتمتعون بنظر سليم، وذلك لان الضوء – عندهم- يمر من القرنية إلى العدسة ثم يتركز بشكل صحيح على الشبكية في الجزء الخلفي من العين، ثم تقوم الشبكية بتحويل الضوء إلى إشارات عصبية وتنقلها إلى الدماغ الذي يترجمها إلى الصورة التي نراها. ولكن حوالي 50% من الناس حول العالم يعانون من عيوب الإبصار واهم هذه العيوب: - قصر النظر:- ويظهر عندما يتجمع الضوء أمام الشبكية مما ينتج عنه عدم وضوح الرؤية عند النظر للأجسام البعيدة. - طول النظر:- ويظهر عندما يتجمع الضوء خلف الشبكية، مما يؤدي إلى عدم وضوح الرؤية للأجسام القريبة. - الاستجماتزم:- (الانحراف) يحدث عندما يكون سطح القرنية محدبا بشكل غير منتظم، وذلك يعني تجمع الضوء في عدة نقاط من الشبكية، مما يؤدي يعدم وضوح الرؤية. حتى وقت قريب كان العلاج الوحيد لعيوب الإبصار هو استعمال النظارات الطبية أو العدسات اللاصقة ولكن في العقدين الأخيرين ازداد الإقبال بنسبة كبيرة على تصحيح النظر بالليزر كوسيلة فعالة لتصحيح مثل هذه العيوب ، حيث يمكن لتلك الجراحة أن تعالج قصر وطول النظر والإستجماتزم  من خلال التغيير الدقيق لشكل القرنية. ما هي عملية الليزك؟:-  هي إجراء جراحي لتعديل شكل القرنية باستعمال الليزر حيث تستعمل أداة دقيقة تسمى الميكروكيراتوم لإزالة طبقة رقيقة من سطح القرنية عدا جزء صغير منها يبقيها متصلة بالعين ويتم إبعاده للخلف ، ويستعمل بعد ذلك الإكزايمر ليزر لإزالة جزء من النسيج الداخلي للقرنية ( يتم تقديره حسب نوع ودرجة عيب الإبصار) ويتم بعد ذلك إعادة الطبقة السطحية للقرنية لوضعها الطبيعي لتلتحم بدون الحاجة لأية غرز جراحية. يعتبر الليزك هو الحل الأمثل لتصحيح درجات قصر النظر حتى 12 درجة وحالات طول النظر حتى 5 درجات ، كما يمكنه تصحيح الأستجماتزم بدرجاته مالم يكن هناك قرنية مخروطية أو مشكلة أخرى بالقرنية ، أما الدرجات الكبيرة بالنسبة لقصر النظر ( أكثر من ناقص 12 درجة) أو طول النظر ( أكثر من موجب 6 درجات ) فيفضل زرع العدسات داخل العين وهي عملية آمنه ونسبة النجاح فيها تصل إلى 95%. إجابات سريعة لأسئلة شائعة:- - الفرق بين عملية الليزر القديمة والليزك: عملية الليزر السابقة تعالج سطح القرنية مباشرة بالإكزيمر ليزر بعد إزالة طبقة الخلايا السطحية وهذا يسبب ضبابية على القرنية لمده بالاضافه إلى أنها تسبب بعض الألم والجفاف والاحمرار في العين،  بينما عملية الليزك الحالية تعالج الأنسجة الداخلية للقرنية ولهذا السبب تتميز عملية الليزك بالألم البسيط، وسرعة الرؤية بعد 4 ساعات فقط من إجراء العملية، وعدم حدوث عتامات على سطح القرنية، كما أنها تستخدم لعلاج مقاسات ضعف النظر الكبيرة. - تجرى العملية بعد الثامنة عشرة من العمر، حيث  أن النظر يستقر عند هذه السن تقريبا. والاستثناء الوحيد هو طفل عنده قصر أو طول نظر شديد في عين واحدة والعين الأخرى سليمة، حيث يساعد الليزك في هذه الحالة على منع حدوث الكسل. - لا يفضل اجراؤها أثناء الحمل أو الرضاعة حيث أن مقاسات الإبصار قد لا تكون ثابتة في هذه الأثناء. - لا بد أن تكون مقاسات النظارة شبه ثابتة خلال العامين الأخيرين لأنه أحيانا يستمر التغير في درجة قصر النظر. - هناك بعض الأمراض التي لا ينصح عمل الليزك في بعض حالاتها كالسكر، الروماتويد ، الهربس في العين، حالات الجلوكوما المتقدمة، المياه لبيضاء (في هذه الحالة يتم إصلاح النظر بإزالة المياه البيضاء وزرع عدسة داخل العين). - معظم المرضى بعد سن الأربعين يحتاجون نظارة عند القراءة فقط بعد إجراء عملية الليزك - قبل إجراء العملية يتم فحص كامل للعين، وذلك للتأكد من ملائمة العين لإجراء العملية ، وتشمل:- (قياس أفضل قوة إبصار تحديد درجة قصور الإبصار، قياس الضغط داخل العينين، فحص لأجزاء العين الخارجية، فحص تفصيلي لقاع العين والشبكية، قياس سمك القرنية للتأكد أنه يكفى لعمل الليزك بأمان، عمل خريطة طبوغرافية للقرنية لاستبعاد أي احتمالات لعيوب مختبئة في القرنية لم يتم رؤيتها ، كما أن هذه  الخريطة تساعد على وضع الخطة الخاصة). - في حالة إذا لم تؤد العملية لتصحيح كامل للنظر يمكن إعادة تصحيح الباقي من قصر النظر ولكن يفضل الانتظار فترة 2 إلى 3 شهور بعد العملية الأولى لضمان ثبات قصرا لنظر ويجرى المريض عملية تكميلية لتصليح بقايا قصر النظر بعد العملية الأولى. - إذا كان المريض يستعمل العدسات اللاصقة فيجب أن يوقف استعمالها لمدة 4 أيام قبل الكشف أو أسبوعين في حالة استعمال العدسات الصلبة. سؤال أخير:-  هل سأحصل على قوة إبصار 6/6 بعد العملية ؟:- عملية الليزك هي بديل للنظارة ، إذا كانت قوة الإبصار بالنظارة قبل العملية 6/6 فإنه يمكن للعملية أن تعطيك قوة إبصار 6/6 ، ولكن بعض العيون تعاني من حالة تسمى الكسل بمعنى أن العين لا يمكنها الرؤية 6/6 بالنظارة الطبية المضبوطة بالرغم من عدم وجود أي مرض بها ، وفي هذه الحالة ستعطي العملية للمريض قوة الإبصار التي كانت تعطيه إياها النظارة قبل العملية . وختاما أتمنى التوفيق والشفاء وتحقيق الحلم لكل من يريد التخلص من النظارة.   دكتور فاروق عاشور دكتوراه في طب وعلاج وجراحة العيون   جمعية بيت النور --- للعناية بالعين والنظر بيت لحم-بيت جالا فلسطين هاتف:- 2743564 --- فاكس:- 2756650 info@betelnoor.org --- www.betelnoor.org 
مرض السكري
انتبهوا لعيونكم لعيونكم  ... انتبهوا من السكري خصصت الجمعية العامة للأمم المتحدة يوم 14/11 من كل عام يوما عالميا لمرض السكري والقيام بحملات توعيه مكثفه حول هذا المرض ، لتدني معرفة واهتمام المريض والمجتمع بخطورته ومضاعفاته، كما أن العالم اليوم يعاني من تزايد نسبة المصابين بهذا الداء ، حتى انه أصبح يدخل كل بيت تقريبا. والذي دفعني للكتابة في هذا الموضوع تدني الاهتمام والمعرفة لدى المريض ومن حوله من الناصحين في التعامل مع هذا المرض الثقيل، وأريد من خلال هذه العجاله أن الفت انتباه مرضى السكري والقراء عموما إلى مخاطر ومضاعفات السكري على العين لان الأمر يعنيهم في أنفسهم وأهلهم وأقاربهم. يتسبب السكري سنويا في حدوث 12%من نسبة الإصابة بالعمى في العالم، وذلك نتيجة مضاعفاته على العين، علما انه يمكن تفادي هذه المضاعفات وذلك من خلال الاهتمام بالتشخيص المبكر والتزام العلاج الملائم. خلال اليوم يبدأ الشخص المصاب بالسكري في الشعور بتغير حدة النظر الواحد من تحسن الرؤية إلى تدني ثم إلى تحسن وذلك بسبب تأثر عدسة العين بالتغير في نسبة السكر بالدم، ولكن الخطورة الأهم تكمن في إصابة الشبكية بما يسمى اعتلال الشبكية السكري.  في بداية اعتلال الشبكية السكري تصبح الأوعية الدموية الدقيقة داخل الشبكية ضيقة أو مسدودة بينما تتوسع أخرى لتشكل أكياسا شبيهة بالبالون وتٌسرب هذه الأوعية المبتدئة الدم والسائل مما يسبب وشمه دموية أو تشكل تسربات على الشبكية. لا تتأثر الرؤية بشكل خطير في هذه المرحلة لكن يمكن للحالة أن تتطور إلى مراحل متقدمة ولهذا السبب تعتبر هذه المرحلة علامة إنذار وتحذير.  يعتبر اعتلال الشبكية متقدما عندما تتكون أوعية دموية جديدة غير طبيعية تنمو على سطح الشبكية أو العصب البصري وتكون لها جدر ضعيفة يمكن أن تنفجر لتسبب نزيف داخل العين ويؤدي هذا التسرب الدموي إلى انخفاض الرؤية أو فقدانها أحيانا.  تٌحدث الأوعية الدموية غير الطبيعية أحيانا  نسيجا تندبيا  معها مما يؤدي إلى شد الشبكية بعيدا من مكانها الطبيعي (الشبكية المنفصلة) كما يمكن أن تنمو الأوعية الدموية غير الطبيعية أيضا حول الحدقة (على القزحية) مما يسبب حدوث الزرق حيث يرتفع الضغط  داخل العين. العلاج:-     إن أفضل معالجة لمرض اعتلال الشبكية السكري هو عملية الليزر العينية حيث تسد أو تخثر تسريب الأوعية الدموية. أثناء إجراء العملية توجه حزمة من ضوء الليزر على منطقة الشبكية المتأذية وتسدد طلقات صغيرة لأوعية الشبكية المتسربة. عندما تبعثر كميات أكثر من حزمة الليزر عبر مناطق واسعة من الشبكية المحيطة ستقضي طلقات الليزر على نمو الأوعية الدموية غير الطبيعية وتساعد في ارتباط الشبكية بالقسم الخلفي من العين. كما انه أصبح هناك طرق علاج أخرى وذلك بإعطاء حقنه دوائية في السائل الزجاجي داخل العين في بعض مراحل المرض. يضطر طبيب العيون أحيانا إلى التدخل الجراحي وذلك في الحالات المتقدمة من اعتلال الشبكية السكري، وهو إجراء جراحي مجهري يجرى في غرفة العمليات الجراحية لإزالة نزف الجسم الزجاجي وتعويضه بسوائل رائقة ويجد 70% من المرضى تحسنا في القدرة البصرية بعد الجراحة. خلاصة القول:- مرض السكري يؤثر على شبكية العين، وهو بحاجة ماسة إلى المتابعة والفحص السنوي للنظر وشبكية العين والتشخيص المبكر والعلاج الملائم ، على المريض إن لا ينتظر حتى يسوء نظره فيذهب إلى الطبيب بل يبادر بالفحص دائما، ودرهم وقاية خير من قنطار علاج. دكتور فاروق عيسى عاشور دكتوراة في طب وعلاج وجراحة العيون جمعية بيت النور للعناية بالعين وبالنظر بيت جالا – 06/01/2019 هاتف:-2749564 فاكس:-2756650 info@betelnoor.org www.betelnoor.org            
العين وموسم الحساسية
العين وموسم الحساسية (الرمد الربيعي) بعض الأمراض لها مواسم خاصة تتميز بها مثل حساسية العين التي يزداد انتشارها وأثرها خلال فصل الربيع والصيف , ولذلك تسمى بحساسية الربيع رغم أنها قد تكون عند بعض المرضى على مدار العام , الا انها تزداد حدة وشدة خلال فصل الربيع .    الرمد الربيعي  هو حالة حساسية تصيب ملتحمة العين (غشاء رقيق يغطي بياض العين والجفنين من الداخل ) نظرا لتعرض العين لبعض المحسسات مما يؤدي الى تفاعل الجسم معها , وافراز مضادات لها وهذا يسبب اضطراب في الجهاز المناعي للجسم . وأهم هذه المحسسات حبوب اللقاح التي تنتشر في فصل الربيع (ولذلك سمي المرض بالرمد الربيعي) , وكذلك الأتربة والغبار وأشعة الشمس (الأشعة فوق البنفسجية) . حساسية العيون مرض يصيب الأطفال والكبار , ولكنه يزداد لدى الأطفال في سن المدارس وقبيل مرحلة البلوغ نظراً لأنهم الأكثر تعرضاً لمسببات الحساسية . أهم الأعراض :-  تختلف أعراض المرض من شخص الى اخر من ناحية الحدة او التكرار, وغالباً يعاني المريض من حكة شديدة في العينين , تورم العينين واحمرارهما , عدم القدرة على مواجهة الضوء , وجود افرازات خيطية في العينين صباحاً , وأحياناً وجود حلمات صغيرة بيضاء اللون تحت الجفن العلوي , ولكن كثير من هذه الأعراض قد تتواجد في أمراض أخرى تصيب العين , لذلك فإن طبيب العيون هو الأقدر على تحليل هذه الأعراض وتشخيص المرض ووصف العلاج الملائم , ومن الأخطاء الشائعة لدى كثير من الناس أنه اذا رأى احمرار في عين طفله استخدم قطرات دون وصفة طبيب . المضاعفات :-  ان استمرار حك الجفون والعين بشكل عام قد يتسبب بحدوث خدوش أو تقرحات على القرنية مما يؤدي الى التهاب القرنية أو حدوث عتامة عليها، وأحيانا يسبب وهن في متانة القرنية مما يؤدي الى حدوث قرنية مخروطية , وهذه كلها مضاعفات خطيرة على المريض أن يتجنبها , والحل فقط في عدم حك العين أو فركها . أهم طرق الوقاية :- الوقاية خير من العلاج كما يقال , ولا بد من الاهتمام بها قدر الامكان لدى المريض المعروف أنه يعاني من حساسية العين , وذلك بالتقليل قدر الامكان من حك العين لأن الكثير من حبوب اللقاح والمواد المسببة للحساسية تكون ملتصقة في اليدين أو على الجفون , ولدى ملامسة اليد للعين تقع هذه المسببات في العين , كذلك من المهم غسل اليدين جيداً قبل لمس العين , وعدم التواجد قدر الامكان في الأماكن التي تسبب الحساسية كالحدائق والمناطق المفتوحة , واغلاق شبابيك البيت خاصة فترة الصباح (لزيادة كمية حبوب اللقاح في هذه الفترة) , الابتعاد عن تيارات الهواء والغبار ,استخدام النظارات الشمسية للتقليل من الأشعة فوق البنفسجية (وأود أن أنبه هنا الى أن النظارات المنتشرة في الأسواق والتي تباع على الأرصفة غير مطابقة للمواصفات، ولا تحمي العين وانما تضرها , كما أن ما هو شائع عن أن النظارات الداكنة تحمي العين أمر خاطئ) . العلاج :- لا بد من التعامل بجدية مع مرض حساسية العين، والاهتمام بالعلاج الصحيح. واهم مراحل العلاج:- استخدام كمادات الماء البارد لتقليل الحكه، وهي كذلك تعطي راحة للمريض استخدام قطرات الدموع الصناعية، حيث انها تغسل داخل العين من حبوب اللقاح والمسببات الاخرى مما يؤدي الى تخفيف الاعراض ، وهي بدون اثار جانبية. استخدام الادوية ، وهنا يجب التنويه الى خطورة استعمال بعض الأدوية لمدة طويلة , أو استخدامها دون استشارة طبيب مختص, حيث لاحظت هنا في الخليل ان الكثير من المرضى أوأهالي الأطفال المرضى يفعلون ذلك , ومن هذه الأدوية القطرات القابضة للأوعية الدموية ,ومضادات الهستامين والقطرات التي تحتوي على الكورتيزون والتي تستخدم في الحالات الشديدة فقط. أخيراً أود أن أشير الى أن مرض حساسية العيون له أسباب كثيرة , وأعراض مختلفة , وقد يصيب الصغار أو الكبار, وهو لدى بعض المصابين موسمي (غالباً الربيع والصيف) ولدى آخرين يكون على مدار العام , وهو بحاجة لاستخدام طرق الوقاية والعلاج حتى لا يقع المريض فريسة لمضاعفاته الخطيرة , والعلاج لا يكون إلا وفقاً لوصفة طبية بعد استشارة طبيب مختص .   دكتور فاروق عيسى عاشور دكتوراة في طب وجراحة العيون   جمعية بيت النور للعناية بالعين والنظر بيت جالا-01/02/2019 هاتف:-2743564---فاكس:-2756650 info@betelnoor.org   يظهر في الصورة الدكتور فاروق عاشور وهو يعمل على جهاز فحص العيون المتقدّم والرقمي  
العين الحمراء
العين الحمراء احمرار العين شكوى شائعة عند كثير من الناس ، وهي متفاوتة الدلالة من حيث التشخيص، فقد يكون احمرار العين مصاحباً لمرض بسيط وقد يكون مصاحباً لمرض خطير، وقد تكون العين الحمراء مزعجة عضوياً حينما يصاحبها ألم في العين او تشوه في الرؤية ، وأحياناً تكون مزعجة اجتماعياً بسبب عدم تقبل الناس لرؤية العين حمراء ، وكثرة تساؤلهم عن سبب ذلك. العين الحمراء عادةً تكون مصاحبة لمرض في العين ، وتعتبر علامة انذار للمريض بأن يتفقد احوال عينيه الصحية. لكن للأسف الشديد كثيراً ما يتوجه المريض خاصة في مدينة الخليل الى أقرب صيدلية ليطلب من الصيدلاني قطرة لعلاج احمرار العين – وهنا أود أن أشكر الصيادلة المهنيين فعلا  والذين يرفضون التجاوب مع المريض لأن هذا غالباً يجلب على المريض ضرراً أكثر من الفائدة المرجوة – ويستخدم هذه القطرات التي قد تخفف من آثار احمرار العين ، لكن لا تعالج السبب أو المشكلة الرئيسية ، لذلك أحببت أن انبه القارئ الكريم أولاً أن احمرار العين عبارة عن نداء استغاثة من العين لتفقدها صحياً ، ثم أود التنبيه الى عدم الاستهتار والاستهانة بهذا العرض ،لانه قد يكون مسبباً لأمراض خطيرة ، لذلك سأقدم لكم أهم الأمراض التي تكون العين الحمراء عرضاً رئيسياً من اعراضها : الرمد الحبيبي (التهاب فايروسي) والرمد الصديدي (التهاب ميكروبي) وهما عادة يصيبا احدى العينين أو كلتاهما ويعتبرا من الأمراض المعدية ، وبالاضافة لاحمرار العيون فانه يصاحب ذلك تصريفاً للدموع أو افراز مادة صديدية صفراء سميكة بكمية كبيرة , وهو بحاجة للعلاج. الرمد الربيعي أو الالتهابات التحسسية فهي تصيب كلتا العينين ، وتعتبر استجابة للمواد المحسسة ، وقد تحدثنا بالتفصيل عن هذا الموضوع في العدد الماضي من مجلة حديث المدينة. ارتفاع ضغط العين (الماء السوداء) : اذا حدث ارتفاع مفاجئ للضغط داخل العين فان ذلك يسبب احمراراً بالاضافة الى صداع وأعراض اخرى ، ويعتبر مرض (الماء السوداء) من الأمراض الخطيرة حيث انه يسبب تلف للألياف العصبية على الشبكية مما يؤدي الى الفقدان التدريجي للبصر في حال عدم الانتباه لذلك وتناول العلاج المناسب. التهاب داخل العين أو قزحية العين ، حيث يكون احمرار العين من الاشارات الرئيسية لهذا المرض بالاضافة للانزعاج الشديد من الضوء، ولا يمكن كشف هذا المرض الا من خلال الفحص الدقيق. التهابات وجروح وتقرحات القرنية : حيث أن احمرار العين يكون أول علامة من علامات أمراض القرنية الوبائية أو التقرحات ،ويصاحب ذلك ألم شديد في العين ، ودموع وانزعاج من الضوء وأعراض اخرى، وفي أحوال معينة تسبب هذه الأمراض تخريب لسطح القرنية مما يؤدي الى غباش دائم على العين. وجود جسم غريب داخل العين خاصة لدى العمال في مجال الحدادة وغيرها من الحرف الصناعية أو الذين يتعرضون للتيارات الهوائية في أجواء يكثر فيها الغبار، حيث تعلق هذه الأجسام الغريبة في ملتحمة العين أو على القرنية فتسبب احمرار للعين ودموع والشعور بوجود جسم غريب داخل العين، وفي هذه الحالة لا بد من اكتشاف مكان هذا الجسم الغريب وازالته ثم وصف الدواء لمعالجة بقية الأعراض. وجود بقعة كيميائية خاصة عند الذين يعملون في صالونات التجميل بسبب الرذاذ المتطاير من بالونات (السبريه) ، وكذلك لدى العمال في مصانع الكيماويات أو عمال الباطون الذين يتعرضون لرذاذ الاسمنت ، حيث تسبب حروقاً كيميائية متفاوتة على قرنية وملتحمة العين ، وهي بحاجة لاستخدام القطرات المناسبة لتجنب مخاطرها . انغلاق القناة الدمعية: وهي قناة تصل من العين الى الأنف وتعمل على تصريف الدموع من داخل العين الى الأنف، وحين يحدث انغلاق لهذه القناة يسبب ذلك للمريض كثرة في سيلان الدموع على الخد بالاضافة لاحمرار العين ثم التهاب العين واعراض اخرى . وأود أن انوه الى ان هذا المرض يحدث غالباً للأطفال في الشهر أو الشهور الاولى للولادة، ويسهل معالجته في السنة الاولى من عمر الطفل بكل بساطة ، وكلما تقدم في العمر كان العلاج أقل فائدة ، كما أنه يحدث لكبار السن بسبب التغيرات التي تطرأ على جسم الانسان ، وغالباً يحتاج المريض لاجراء عملية لفتح مجرى الدمع. جفاف العين: وهو مرض بسيط ولكنه مزعج وقد كان لوقت قريب لا يعتبر مرض بحد ذاته , ولكن في السنوات الأخيرة تم تصنيفه من قبل منظمة الصحة العالمية على أنه مرض مستقل . ويجدث الجفاف عندما لا تفرز العين القدر الكافي من الدموع التي تساعد على ترطيبها وتمنع التهابها، أوحين لا تفرز الدهون التي تقلل من امكانية تبخر الدموع المرطبة للعين ، مما يؤدي الى احمرار في العيون ، وخز وحرقان، الرغبة في الحكة ، تهيج وانزعاج من الرياح والدخان والحرارة، صعوبة في ارتداء العدسات اللاصقة واحياناً زيادة كبيرة في افراز الدموع وهي دموع ذات ملوحة عالية تسبب المزيد من الأعراض سابقة الذكر. وهذه الحالة المرضية بحاجة الى تشخيص دقيق حتى يتم وصف العلاج المناسب لها. اخيراً... لا أظن أن العيون الحمراء يمكن أن توصف بالجمال، أو أن يتغنى بها الشعراء ، وتعبير العين الحمراء نستخدمه عادة عند التهديد والوعيد، واذا كانت هذه العلامة موجودة لديك فلا شك أنه تهديد من داخل العين ينبهك أن تهتم بصحة عيونك بالطريقة الصحيحة .   دكتور فاروق عيسى عاشور دكتوراة في طب وجراحة العيون جمعية بيت النور بيت جالا-01/02/2019 هاتف:- 022743564 فاكس:- 022756650 info@betelnoor.org www.betelnoor.org