حلم ...التخلّص من النظارة الطبية

 عملية االيزيك

يقبل الشباب ممن يرتدون نظارات طبية وفي ازدياد مستمر على إجراء عمليات تصحيح البصر بواسطة الليزر أو ما تسمى بعمليات الليزك، وذلك للتخلص من النظارات أو العدسات اللاصقة التي يعتبرها كثير من الشباب معيقه لأعماله ونشاطاته، وتشعر الفتيات بسببها بحرج اجتماعي أو ضيق نفسي.

   وقد لاحظت أن أعداد كبيرة ممن يتصلون بي أو يراجعوني في العيادة يكثرون من الأسئلة حول هذه العمليات وطبيعتها ومدى الفائدة منها وأنواعها وسلبياتها وفي أي سن يمكن عملها وأسئلة أخرى كثيرة ، لذلك سأحاول في هذا العدد الإجابة على أكثر هذه الأسئلة شيوعا بما يتسع له المقال.

كيف ترى العين؟:-

كثير من الأشخاص في العالم يتمتعون بنظر سليم، وذلك لان الضوء – عندهم- يمر من القرنية إلى العدسة ثم يتركز بشكل صحيح على الشبكية في الجزء الخلفي من العين، ثم تقوم الشبكية بتحويل الضوء إلى إشارات عصبية وتنقلها إلى الدماغ الذي يترجمها إلى الصورة التي نراها. ولكن حوالي 50% من الناس حول العالم يعانون من عيوب الإبصار واهم هذه العيوب:

- قصر النظر:- ويظهر عندما يتجمع الضوء أمام الشبكية مما ينتج عنه عدم وضوح الرؤية عند النظر للأجسام البعيدة.

- طول النظر:- ويظهر عندما يتجمع الضوء خلف الشبكية، مما يؤدي إلى عدم وضوح الرؤية للأجسام القريبة.

- الاستجماتزم:- (الانحراف) يحدث عندما يكون سطح القرنية محدبا بشكل غير منتظم، وذلك يعني تجمع الضوء في عدة نقاط من الشبكية، مما يؤدي يعدم وضوح الرؤية.

حتى وقت قريب كان العلاج الوحيد لعيوب الإبصار هو استعمال النظارات الطبية أو العدسات اللاصقة ولكن في العقدين الأخيرين ازداد الإقبال بنسبة كبيرة على تصحيح النظر بالليزر كوسيلة فعالة لتصحيح مثل هذه العيوب ، حيث يمكن لتلك الجراحة أن تعالج قصر وطول النظر والإستجماتزم  من خلال التغيير الدقيق لشكل القرنية.

ما هي عملية الليزك؟:-

 هي إجراء جراحي لتعديل شكل القرنية باستعمال الليزر حيث تستعمل أداة دقيقة تسمى الميكروكيراتوم لإزالة طبقة رقيقة من سطح القرنية عدا جزء صغير منها يبقيها متصلة بالعين ويتم إبعاده للخلف ، ويستعمل بعد ذلك الإكزايمر ليزر لإزالة جزء من النسيج الداخلي للقرنية ( يتم تقديره حسب نوع ودرجة عيب الإبصار) ويتم بعد ذلك إعادة الطبقة السطحية للقرنية لوضعها الطبيعي لتلتحم بدون الحاجة لأية غرز جراحية.

يعتبر الليزك هو الحل الأمثل لتصحيح درجات قصر النظر حتى 12 درجة وحالات طول النظر حتى 5 درجات ، كما يمكنه تصحيح الأستجماتزم بدرجاته مالم يكن هناك قرنية مخروطية أو مشكلة أخرى بالقرنية ، أما الدرجات الكبيرة بالنسبة لقصر النظر ( أكثر من ناقص 12 درجة) أو طول النظر ( أكثر من موجب 6 درجات ) فيفضل زرع العدسات داخل العين وهي عملية آمنه ونسبة النجاح فيها تصل إلى 95%.

إجابات سريعة لأسئلة شائعة:-

- الفرق بين عملية الليزر القديمة والليزك: عملية الليزر السابقة تعالج سطح القرنية مباشرة بالإكزيمر ليزر بعد إزالة طبقة الخلايا السطحية وهذا يسبب ضبابية على القرنية لمده بالاضافه إلى أنها تسبب بعض الألم والجفاف والاحمرار في العين،  بينما عملية الليزك الحالية تعالج الأنسجة الداخلية للقرنية ولهذا السبب تتميز عملية الليزك بالألم البسيط، وسرعة الرؤية بعد 4 ساعات فقط من إجراء العملية، وعدم حدوث عتامات على سطح القرنية، كما أنها تستخدم لعلاج مقاسات ضعف النظر الكبيرة.

- تجرى العملية بعد الثامنة عشرة من العمر، حيث  أن النظر يستقر عند هذه السن تقريبا. والاستثناء الوحيد هو طفل عنده قصر أو طول نظر شديد في عين واحدة والعين الأخرى سليمة، حيث يساعد الليزك في هذه الحالة على منع حدوث الكسل.

- لا يفضل اجراؤها أثناء الحمل أو الرضاعة حيث أن مقاسات الإبصار قد لا تكون ثابتة في هذه الأثناء.

- لا بد أن تكون مقاسات النظارة شبه ثابتة خلال العامين الأخيرين لأنه أحيانا يستمر التغير في درجة قصر النظر.

- هناك بعض الأمراض التي لا ينصح عمل الليزك في بعض حالاتها كالسكر، الروماتويد ، الهربس في العين، حالات الجلوكوما المتقدمة، المياه لبيضاء (في هذه الحالة يتم إصلاح النظر بإزالة المياه البيضاء وزرع عدسة داخل العين).

- معظم المرضى بعد سن الأربعين يحتاجون نظارة عند القراءة فقط بعد إجراء عملية الليزك

- قبل إجراء العملية يتم فحص كامل للعين، وذلك للتأكد من ملائمة العين لإجراء العملية ، وتشمل:-

(قياس أفضل قوة إبصار تحديد درجة قصور الإبصار، قياس الضغط داخل العينين، فحص لأجزاء

العين الخارجية، فحص تفصيلي لقاع العين والشبكية، قياس سمك القرنية للتأكد أنه يكفى لعمل الليزك بأمان، عمل خريطة طبوغرافية للقرنية لاستبعاد أي احتمالات لعيوب مختبئة في القرنية لم يتم رؤيتها ، كما أن هذه  الخريطة تساعد على وضع الخطة الخاصة).

- في حالة إذا لم تؤد العملية لتصحيح كامل للنظر يمكن إعادة تصحيح الباقي من قصر النظر ولكن يفضل الانتظار فترة 2 إلى 3 شهور بعد العملية الأولى لضمان ثبات قصرا لنظر ويجرى المريض عملية تكميلية لتصليح بقايا قصر النظر بعد العملية الأولى.

- إذا كان المريض يستعمل العدسات اللاصقة فيجب أن يوقف استعمالها لمدة 4 أيام قبل الكشف أو أسبوعين في حالة استعمال العدسات الصلبة.

سؤال أخير:-

 هل سأحصل على قوة إبصار 6/6 بعد العملية ؟:-

عملية الليزك هي بديل للنظارة ، إذا كانت قوة الإبصار بالنظارة قبل العملية 6/6 فإنه يمكن للعملية أن تعطيك قوة إبصار 6/6 ، ولكن بعض العيون تعاني من حالة تسمى الكسل بمعنى أن العين لا يمكنها الرؤية 6/6 بالنظارة الطبية المضبوطة بالرغم من عدم وجود أي مرض بها ، وفي هذه الحالة ستعطي العملية للمريض قوة الإبصار التي كانت تعطيه إياها النظارة قبل العملية .

وختاما أتمنى التوفيق والشفاء وتحقيق الحلم لكل من يريد التخلص من النظارة.

 

دكتور فاروق عاشور

دكتوراه في طب وعلاج وجراحة العيون

 

جمعية بيت النور --- للعناية بالعين والنظر

بيت لحم-بيت جالا

فلسطين

هاتف:- 2743564 --- فاكس:- 2756650

info@betelnoor.org --- www.betelnoor.org